الدعوة الى الفرح والألم

أجيث فرناندو

يُبيِّنُ أجيث فرناندو في كتابه هذا أنَّ الدَّعوةَ إلى الألَم هي أيضًا دَعوةٌ إلى الفرح. فهو لا يُنكرُ الألَم الذي نختبرُه في معظم أيَّام حياتنا، ولا يُظهرُ الحياةَ المسيحيَّة على نحوٍ كئيبٍ أو بائس، بل إنَّه يَعلنُ بقوَّةٍ أنَّ المشكلةَ لا تكمُنُ في الألَم بحدِّ ذاته، بل هي كامنةٌ في غياب الفرح.


عمدَ الكاتبُ إلى وَضْع مادَّة الكتاب في 30 تأمُّلًا قصيرًا مبيِّنًا فيها أنَّ الألَمَ والفرحَ عُنصران أساسيَّان في الحياة المسيحيَّة، وأنَّ الألَم يُقرِّبُنا من السيِّد المسيح، ويُبيِّن أيضًا دَور الألَم في نموِّ الكنيسة.


أجيث فرناندو هو المُدير المحليُّ لهيئة ’’شَباب للمسيح‘‘ (Youth for Christ) في سريلانكا منذ سنة 1976م. وهو يَخدمُ وزوجتُه نيلون بنشاطٍ في إحدى الكنائس التي تَتَرَكَّز خِدمتُها الأساسيَّة على الأحياء الفقيرة. وتَشمل خِدمتُه أيضًا إشرافَه على هيئة العاملين الشَّباب وتقديم المشورة للخُدَّام المسيحيِّين. ألَّفَ أحدَ عشرَ كتابًا تُرجِمَتْ إلى ثلاثَ عشرةَ لُغة.

ومن كتبِه الأخرى في العربيَّة: ’’الحياة الروحيَّة في عالَمٍ مادِّي‘‘، وهو من منشورات أوفير للطباعة والنشر.

  • عدد الصفحات : 224
  • نوع الغلاف : Soft

الدعوة الى الفرح والألم

  • عدد مرات المشاهدة: 39
  • دار النشر: اوفير
  • النوع : 20154784563
  • الأبعاد: 21.50 x 14.00 سم
  • حالة التوفر : متوفر
1عدد مرات الشراء
  • 6.50JD

الكلمات الدليليلة : الدعوة الى الفرح والألم كتب, روحية